منتديات المنشد الرائع عبد الفتاح عوينات
أهلا ومرحبا بك عزيزى الزائر معنا فى منتديات عبد الفتاح عوينات نتمنى لك قضاء أسعد الأوقات ونرحب بك معنا وندعوك للتسجيل فى منتدانا والانضمام الى اسره منتدى عبد الفتاح عوينات

منتديات المنشد الرائع عبد الفتاح عوينات

مرحباً بك يا زائر في منتديات المنشد الرائع عبد الفتاح عوينات و مرحباً بالعضو الجديدRuba Akbar لإنضمامه لأسرة منتديات المنشد عبد الفتاح عوينات
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سمفونية على وتر :)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة القدس
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 36
نقاط المستخدم : 32540
شعبيه العضو : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: سمفونية على وتر :)   السبت أكتوبر 31, 2009 1:05 pm

:,^,: سيمفونية على وتر:,^,:


عندما تحاصرني لحظات الواقع الخالية من الحياة أحس بأنني أعيش بين القبور...



وعندما يحتار فكري في انتقاء الكلمات ... وعندما أحتاج لدفء تلك الهمسات أغرق



في الصمت والحيرة... وأبعث إليها نداءاتي لتنشلني من هذه المأساة وهذه الدوامة ...



أبحث عن ذلك الحنان الذي كان يتدفق وبلا حدود... أصبحت دوما أبحث عنها .. في



كل الأمكنة وكل الأزمنة ...



كم هو صعب أن تشعري بأنك فقدت في غفلة منك فرحكِ الوحيد ... ستحسين أن



نعيما قد جافاكِ ... لا نافذة يطل منها النور ... ولا شرفة يطل عليها الورد بضحكة



تمسح كل الآلام والجراح ...



هكذا بدأت صديقتي بسرد قصة معاناتها بعد أن سلبت منها ... أمهــــــــا ... بسبب



طيش أحدهم واستهتاره بأرواح الغير ...



أخذت تتحدث عن حلم اغتالته الأيام والسنون ...



عن أمنية أرسلتها إلى السماء ... لكنها ماتت قبل أن تصل إليها ...



نظرت الي وعيناها مغمورتان بالدموع ... شددت على يدها مشجعة وسألتها أن



تتابع... التقطت أنفاسها ... وأردفت قائلة ...



كنت في الخامسة من عمري ... أعيش في كنف والدي ... لم أعرف يوما حزينا...



كانت حياتي مليئة بالحب والحنان... ألعب وألهو ... طفلة مدللة ... حياتي أشبه



بالجنة... أحياها بكل براءة الطفولة وعنفوانها... إلى أن جاء ذلك اليوم ...



كنا في نزهة قصيرة ... كنت أتوسط أمي وأبي وأنا ألعب وأكركر وأضحك من كل



قلبي ... وعندما أردنا قطع الشارع ... أمسكت أمي بيدي ... عندها ( أغمضت



عينيها كأنها لا تريد أن تتذكر المشهد )... عندها داهمتنا سيارة مسرعة وكأنها



تسابق نحو الموت ... في لحظة طيش ... بل جنون ... من ذلك اللعين الأحمق ...



وجدت أمي قد سقطت أرضا وكنت ما أزال أمسك بيدها ... سالت دماؤها وصبغت



الشارع باللون الأحمر ... نظرت إليها ... ناديتها ... ( ماما ... ماما ...) ... انتظرتها



أن تجيب ... لكنها لم تفعل ... انهرت باكية على صدرها الملطخ بالدماء... انتزعني



أبي من بين أحضانها وأنا لا أزال اتشبت بها ... أسرع وأحضر سيارة لنقلها إلى



المشفى ... وهناك ... بعد أن مضى عليها حوالي ثلاث ساعات خرج الطبيب ...



خرج وعلى محياه ملامح الإرهاق الممزوج بالحزن ...



( شعرت بقلب صديقتي ينفطر حينما وصلت إلى هذه الجملة ) ... نظر الي نظرة



شفقة ... طأطأ على رأسي وقال : مسكينة أنت يا صغيرتي ... انك مجرد طفلة ...



ولن تحتملي هذا...



لم أفهم من كلام الطبيب شيئا ... فالتفت إلى أبي أريد أن أسأله ... لكني فوجئت بلون



وجهه الشاحب ... وبعيونه الغارقة بالدموع ... أبي يبكي !!! ... إنها المرة الأولى



التي أرى فيها أبي يبكي ... لابد أن ما حصل فظيع ... ليجعل أبي القوي ... يبكي ...



لم أعلم ما الذي يجري ... لكني أذكر حينها أني بكيت ... وشعرت بوعي أو بدون



وعي... أن أمرا سيئا قد حصل لأمي ...



أسرعت إلى أحضان أبي ... لكني أردت أن اطمئن نفسي ... رفعت رأسي وسألته ...



بابا أين ماما ؟؟... أريد أن أعود معها للبيت ... أريد أن أضمها ... لقد وعدتني أن



تحكي لي حكاية جميلة قبل أن أنام ...



لكن أبي أطبق ذراعاته حولي دون أن ينطق بأي حرف ... شعرت أني أختنق ...



فتخلصت من ذراعاته ...وأمسكت يده وأخذت أشده إلى الأمام ...



(( تعال يا بابا ... سوف نحضر ماما ونعود إلى البيت ... أين هي ... هل هي نائمة...))



لكن الكلمات والمشاعر والأفكار ... اختلطت وتشوشت ... حينما أمسك أبي بيدي ثم



سار بي ... إلى أن وصلنا البيت ...



ولأني بريئة ... طفـــلة ... لا تدرك من مآسي البشر شيئا ... ظننت أن أمي قد سبقتنا



إلى البيت ... وعلى العتبة ... وقفت أنظر إلى داخل بيتنا ... خيل لي أن أمي تفتح لي



ذراعاتها تستقبلني... فأسرعت أركض نحوها ... لكني تعثرت بالسجادة فوقعت



أرضا ... وعندما رفعت نظري إليها ... كانت قد ذهبت ... أسرع أبي ورفعني عن



الأرض... وظل يحدق في وجهي وهو شارد بأفكاره... ثم ينظر إلى صورة



جمعتنا... ثم يجوب بنظره في كل ركن من أركان البيت ... وكأنه يتخيلها في كل



مكان ... بعد هذا ... أدركت أن علي أن أتابع حياتي ... دون أن أشعر بدفء حنانها



... وربيع أحضانها ... كان لابد أن أعيش ... طفلة يتيمة ... بطريقة مأساوية...



( ثم عادت صديقتي وانفجرت بالبكاء ثانية ... وظلت تبكي حتى هدأت بعد حين



وعادت لتقول بصوت مخنوق ...)



أتدري ... لم أعد أذكر من ذلك الماضي إلا ما يدمي القلب ... لم يعد في ذاكرتي



متسع للحظة جميلة ... إنني أعيش على ذكريات لا تخلو من المرارة والتعاسة ...



أشعر بنفسي وقد اشتعلت نارا ... ثم أني التهبت حتى انخمدت النار... فأصبحت رمادا...



نظرت إليها بحزن غامر وتأثر شديد ... لكني لم أجد ما أعلق به على قصتها ... لقد



خانني لساني فلم أعلم كيف أواسيها ... لكنها لم تترك لي مجالا كبيرا كي أفكر بما



يجب أن أقول ... فقد حاولت أن تغتال كل دموعها ... وتخنقها بابتسامة كاذبة ...



واستطاعت – رغم انكسارها – أن تبتسم لي ابتسامة مثقلة بالدموع ...



وخوفا من الانهيار ... انسحبت وغادرت مسرعة حتى أني لم أكد ألحظ ذلك ...



وبقيت بعد مغادرتها أسأل أسئلة كثيرة ... من الذي اغتال حلمك يا صديقتي؟ من الذي



جعل من ماضيك غصة تؤلمك ؟... ومن مستقبلك الذي لم يأت بعد ... مجرد رماد...



أيعيش هانئا ... مرتاح البال ... أم أنه ... كما أنت الآن ... بائس محطم ...



لكن ما الفائدة ... كائنا من كان ...



النتيجة ... إن صديقتي ... كانت مليئة بالحب ... بالنشاط والحيوية ...



وهاهي الآن ... جسد غادرت روحه ... مع أمها قبل عشر سنوات...

مــــــع تحــــــيــات :

.. [[ صــــد يــــــقـــــــة ]] ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin


انثى
عدد المساهمات : 80
نقاط المستخدم : 34642
شعبيه العضو : 1
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 30
المزاج : رايقة

مُساهمةموضوع: رد: سمفونية على وتر :)   السبت أكتوبر 31, 2009 1:08 pm

زهرة القدس

اشكرك عزيزتي علي الكلمات الجميلة

يعطيكي العافية يابطة

نحنا بانتظار مواضيعك المميزة

الف شكر الك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdelfattahaouinat.ahlamontada.net
زهرة القدس
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 36
نقاط المستخدم : 32540
شعبيه العضو : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: سمفونية على وتر :)   السبت أكتوبر 31, 2009 1:11 pm

حياك الله أختي

وكم أسعدني مرورك الطيب

لكن أختي الغالية أعتذر ،، لم أنتبه لوجود قسم خاص بالقصص الا الان

فان أمكن نقل الموضوع لذلك القسم

وأكرر اعتذاري الشديد

بوركت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعاع نصر
المشرفة
المشرفة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 260
نقاط المستخدم : 33212
شعبيه العضو : 4
تاريخ التسجيل : 20/09/2009
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله(مبسوطة)

مُساهمةموضوع: رد: سمفونية على وتر :)   الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 12:53 pm

أخذت تتحدث عن حلم اغتالته الأيام والسنون ...



عن أمنية أرسلتها إلى السماء ... لكنها ماتت قبل أن تصل إليها


تعبيرات صادقة وجميلة
سلمت يمناك وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة القدس
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 36
نقاط المستخدم : 32540
شعبيه العضو : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: سمفونية على وتر :)   الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 12:59 pm

سعيدة جدا بمرورك يا غالية الذي عطر صفحتي

حياك الله ونور دربك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفجر الباسم قادم
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 468
نقاط المستخدم : 32853
شعبيه العضو : 15
تاريخ التسجيل : 23/11/2009
العمر : 32
البلد : http://abdelfattahaouinat.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : موظف,,,,,واحب الرياضة
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: سمفونية على وتر :)   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 2:00 pm

مشكورة اختي
جزاكي الله كل الخير
كلمان روعة اختي

يسلموااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سمفونية على وتر :)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المنشد الرائع عبد الفتاح عوينات :: المنتديات الأدبية والثقافية :: منتدى الشعر والنثر والخواطر-
انتقل الى: